تحميل
تحميل...
تحميل...
Loading...
Loading...

Menu - [Jump to main content]


كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة في المقابلات

اطبع   أرسل إلى صديق  

من الرائع لو كانت المقابلات الشخصية لها شكلاً ونوعاً ثابتاً لا يتغير، لأصبحت الأمور أكثر سهولة. ولكن أصحاب العمل يحاورون المتقدمين جميعاً ويوظِّفون الأفضل فى النهاية

Difficult Interview Questions المقدمة

إن أفضل طريقة للتعامل مع الأسئلة الصعبة في المقابلة هو الإستعداد الجيد والثقة في مهاراتك وكفاءاتك ومؤهلاتك، وكذك التعرف على متطلبات رئيس العمل والتفكير في تقديم نفسك بالطريقة التي تتناسب مع الوظيفة. وفيما يلي بعض الأسئلة الصعبة التي تُطرح على الباحثين عن العمل بالإضافة إلى الإستراتيجية المقترحة للتعامل مع مثل هذه الأسئلة.

السؤال الأول : حدِّثنا عن نفسك

طريقة الإجابة على هذا السؤال: عندما يطلب منك صاحب العمل أن تحدِّثه عن نفسك، فهذا لا يعني أنه يريد منك عرض سيرتك الذاتية. ولابد أن تعي جيداً أن صاحب العمل يكترث فقط بالملف المتميز والإحترافي. لا تقدم وصفاً تفصيلياً عن شخصك أو تستعرض تاريخ حياتك. كما أن رئيس العمل لا يكترث بكون أبيك رجل أعمال شهير أو وزير رفيع المستوى. فهو يهتم فقط بكونك مناسب للوظيفة من عدمه. لذا، سلِّط الضوء فى إجاباتك على مهاراتك وقدراتك ومؤهلاتك وخبراتك. لا تغفل عن التفاصيل التي تتعلق بتعليمك وجامعتك والدورات التدريبية التي شاركت بها. كما يمكنك أيضاً الحديث عن الإنجازات الهامة التي حققتها والقيمة التي أضفتها لرؤسائك السابقين.

السؤال الثاني : لماذا ترغب في ترك وظيفتك الحالية ؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال: كن حذراً في التعامل مع هذا السؤال. لا تنظر لهذا السؤال كما لو كان فرصة لإنتقاد رئيسك السابق في العمل أو ما منحك إياه من راتب ومزايا قليلة. سلِّط الضوء على كيفية الإستفادة من مهاراتك مع رئيس عملك الجديد. تحدث عن عملك مع رئيس العمل السابق، وأنها كانت فرصة جيدة لبدء حياتك المهنية ولكنك تسعى الآن إلى تحقيق مزيداً من التقدم وإكتساب الخبرات المختلفة. وضِّح كيف حققت التميز في وظيفتك السابقة ولكنك الآن تريد أن تعمل في وظيفة مختلفة لتحقيق التقدم والإرتقاء المهني.

السؤال الثالث : ما هو هدفك الوظيفي في الخمس سنوات القادمة ؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال: كن حذراً عند إجابتك على هذا السؤال. قل إنك تملك خططاً ستساعدك على العمل لفترة طويلة مع رئيسك الجديد. وتجنب القول بأنك تريد العمل في منصب كبير مع الرؤساء الآخرين. فهذا سيجعل رئيس العمل يشعر أنه كالصخرة التي يتم الصعود من خلالها لمناصب أخرى. ولابد أن تذكر كيف ستتواصل مع رئيس العمل الجديد وكيف ستحقق التقدم والنمو الذي سيعود بالنفع عليك وعلى الشركة. قل شيئاً كهذا " لقد بدأت منذ الصفر وعملت بالوظيفة السابقة التي أخبرتك عنها. وقد إكتسبت منها خبرة كبيرة وتعلمت منها الكثير. والآن، أتمنى أن أعمل في شركة متعددة الجنسيات كشركتكم والتأهيل القوي لتعلُّم مختلف الأمور الجديدة التي تتعلق بالأعمال الكبرى وتنصيب نفسي كمدير المشروعات في هذا القسم بالشركة ".

السؤال الرابع : حدِّثنا عن نقاط الضعف في شخصيتك؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال: كن حذراً عند إجابتك على هذا السؤال، حيث لا يُتطلب منك الأمانة التامة في الإجابة على هذه السؤال. ففي الحقيقة يمكنك الإستفادة من هذا السؤال من خلال تسليط الضوء على نقاط القوة بشخصيتك التي تبدو كما لو كانت نقاط ضعف. على سبيل المثال، يمكنك أن تقول "إنني أحرص دائماً على الإحاطة بكل التفاصيل وأسعى لأن أحقق الكمال دائماً بالرغم من أنني أعلم جيداً أن هذا ليس شيئاً عملياً". فمثل هذه العبارة تبعث برسالة إيجابية على شكل نقطة ضعف. فرئيس العمل سيُسَر لمعرفة أنك تسعى لتحقيق الكمال دائماً. وبهذه الطريقة تستطيع بدهاء أن تحول هذا السؤال إلى صالحك. ويمكنك الربط بين نقاط الضعف والتحديات التي ستواجهها مع رئيسك الجديد في العمل. لذا، يمكنك القول بأنك لم تجيد إجراء المناقشات العامة مع زملاء العمل في وظيفتك السابقة وبأنك تعتبر ذلك أحد نقاط ضعفك. ووضِّح أنك تبحث عن فرصة عمل تمكِّنك من تحسين مهاراتك في العرض والتعامل مع الآخرين.

السؤال الخامس : لماذا استغنى عنك رئيسك السابق فى العمل ؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال : لقد أصبح هذا السؤال شائعاً بعد الركود الإقتصادي الذي عانى منه العالم أجمع. تحلَّى باللياقة والأمانة أثناء إجابتك على هذا السؤال. قل شيئاً مثل : "إن رئيسي فى العمل أراد كغيره من رؤساء العمل الحد من النفقات بسبب ندرة العمل. لقد أجرى رئيسي في العمل تسريحاً لبعض الموظفين وكان هذا امراً ضرورياً بسبب قلة الأعمال والأرباح. ويمكنك الإطلاع على تقاريري و إنجازاتي السابقة وستتأكد حينها أن ذلك لا علاقة له بمستوى أدائي في الوظيفة السابقة. إنني أتمتع بالمهارات والمؤهلات التي تتناسب مع طبيعة هذه الوظيفة وأتمنى ألا تؤثر القرارات التي إتخذها رئيسي السابق على قراركم حول توظيفي".

السؤال السادس : ما هي القيمة المميزة التي تستطيع أن تضيفها إلينا دون غيرك من المنافسين ؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال : وضِّح أنك حققت بعض الإنجازات التي تعكس هذه القيمة. أعطي نبذة مختصرة عن سيرتك الذاتية وحقيبة عملك ووضح لرئيس العمل ما حققته من إنجازات وأهداف في وظيفتك السابقة. ويمكنك دعم إجابتك من خلال توضيح القيمة التي أضفتها إلى رئيسك في عملك السابق. فعلى سبيل المثال، قل بأنك أنجزت صفقة تقدَّر أرباحها بحوالى 4.2 مليون دولاراً أمريكي، إستناداً إلى ما تتمتع به من علاقات وقدرات.

السؤال السابع : هل أنت على إستعداد لحفض الراتب إذا قبلنا توظيفك لدينا ؟

طريقة الإجابة على هذا السؤال : إن الركود الإقتصادي الذي حدث قد جعل من المناقشات التي تدور حول الراتب بمثابة موضوعاً حساساً. لذلك، فإن رؤساء العمل هذه الأيام يتخذون قرارات التوظيف بناءً على الرواتب. ولذا، يجب ألا تُظهر نفسك لرئيس العمل كما لو كنت شخصاً غير قابلاً للتحمل. ويمكنك قول شيئاً كهذا: "لقد أدركت من خلال وظيفتي وما أتمتع به من مهارات أن المعدل الثابت للراتب هو ما بين س دولاراً إلى ص دولار. ولكنني أكترث بوظيفتي أكثر من الرواتب أو المزايا. لذا فأنا أترك المناقشات حول الرواتب قابلة للتفاوض دائماً ". أتمنى لك حظاً سعيداً فى المقابلة !