تحميل
تحميل...
تحميل...
Loading...
Loading...

Menu - [Jump to main content]


مهارات إجراء المقابلات

اطبع   أرسل إلى صديق  

إن الأداء الجيد أثناء المقابلة ليس بالصعوبة التى يبدو عليها. ففي معظم الأحيان ليس عليك إلا أن تُحسن عرض طباعك وسماتك الشخصية

Interview Techniques المقدمة

ليس عليك أن تتحدث أو تكتب كثيراً أثناء المقابلة. كن مؤثراً في الطريقة التي تعرض بها مهاراتك ومؤهلاتك وكفاءتك. فنحن هنا لا نركِّز على الكم بل الكيف، فليس المطلوب هو كثرة ما تقدِّمه بل تأثير ما تقدمه على الشخص الذي يُجرى معك المقابلة الشخصية. فإن المعرفة المُسبقَة عن الشركة ومتطلباتها والملف الخاص بها، سوف يساعدك كثيراً أثناء المقابلة. ويجب عليك أن تستعد من المنزل جيداً للمقابلة وأن تعتمد إجاباتك على متطلبات صاحب العمل. وأظهر أن هذه الوظيفة تتناسب معك وبأنك قادر على التكيُّف بسرعة مع ثقافة الشركة وطبيعتها. ومن الضروري أن تتعرف على رؤية الشركة ومجالاتها وفلسفتها.

فعلى سبيل المثال، إن كانت المؤسسة تتبنى فلسفة "العميل أولاً"، فحينها من غير المقبول أن تتحدث عن فلسفة "تحقيق التوازن بين الحياة العملية والحياة الإجتماعية" أثناء المقابلة، لأن ذلك سوف يعطي إنطباعاً بأنك تضع نصب عينيك أهدافك الشخصية وليس أهداف الشركة .

إبدأ بتهنئة نفسك

إبدأ بتهنئة نفسك لإختيارك ضمن المتقدمين الذين سيُجرى معهم المقابلة الشخصية وتمتع بالثقة بنفسك. وإعلم أن سيرتك الذاتية قد إجتازت بنجاح مرحلة البحث والإطلاع عليها وأن الإتصال بك لإخبارك بموعد المقابلة هو أمر جيد. والآن، قم بالإستعداد من المنزل واطلع على متطلبات الوظيفة جيداً. ولتفكِّر في الطريقة التي تقدِّم بها نفسك بحيث تتلاءم مع متطلبات الوظيفة. فلا أحد يشتري ما لا قيمة له. وحاول أن تبذل أفضل ما لديك لعرض مهاراتك وقدراتك وخبرتك ومؤهلاتك على صاحب عملك.

أشياء صغيرة تشكِّل فارقاً كبيراً

يجب أن تسلط الضوء على الأشياء الصغيرة التي تحقق تأثيراً كبيراً. فقد تظن بأن شراء حذاء جديد هو أقل أهمية من مؤهلاتك أو مهاراتك. ولكن عليك أن تدرك أن كل شىء يعبر عن شخصك بداية من حذائك إلى شكل شعرك، إلى الملابس التي ترتديها أو ما تضعه من ماكياج. وركِّز على كل الأمور الدقيقة. ضع سيرتك الذاتية فى ملف إحترافي مصنوع من الجلد. ولا تحمل هاتفاً محمولاً رديء اللون أثناء حضورك للمقابلة. قم بإنتقاء الملابس والإكسسوارات التي تتناسب مع العمل. فالإنطباع الذي سيؤخذ عنك هو أهم ما في المقابلة. ويجب أن يتضح أنك تتمتع بشخصية ساحرة وفريدة من نوعها. إن تبسُّمك بطريقة هادئة ومهذبة سوف يجعلك شخصاً مرغوباً فيه بالنسبة لصاحب العمل في العمل. فعادة تُفضِّل الشركات توظيف من يتمتعون برؤية إيجابية تجاه الحياة . لا تتفوه بالأكاذيب عن حياتك أو ماضيك. ولا تنتقد أو تشتكي من صاحب العمل السابق. بادر بالحضور للمقابلة قبل الموعد المحدد لها وحقق تواصلاً مشتركاً ومزدوجاً بينك وبين صاحب العمل.

التحرِّي عن صاحب العمل

من الضروري أن تُجري بحثاً حول الرؤية والأهداف والمجالات التي يهتم بها صاحب العمل وما حققه من تقدم فيها. ويجب أن تتعرَّف على النظام الإداري والأشخاص الرئيسيين بالشركة، بالإضافة إلى التعرف على الأشخاص المعنيين بإتخاذ القرار وكبار العملاء. أظهر إهتمامك بمهام رئيس العمل من خلال إقتراح بعض الحلول للمشكلات التي تواجهه. ولسوف يقدِّر الشخص الذي يُجري معك المقابلة الشخصية إن قمت بطرح بعض الأسئلة الهامة التي تتضمنها المناقشات الإيجابية. إن المتقدمين الذين ينظرون للمقابلة كما لو كانت إختباراً يجرونه بالمدرسة الثانوية لا يقدِّرهم أصحاب العمل. ومن ثم يجب أن تتصرف كشخص محترف يَعِي المشكلة جيداً ويمكنه إدارة المشاريع الهامة والكبيرة أو إتخاذ المبادرات اللازمة لنجاحها. كما يمكنك عرض مهاراتك من خلال إقتراح إستراتجيات جديدة للإعلان عن الشركة، وتسليط الضوء على إستراتيجية التسويق للشركة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي على شبكة الانترنت، ويمكنك تقديم اقتراح للشركة حول تغيير سياسات الإستثمار بها، لكي تحقق أعلى الأرباح أثناء الركود الإقتصادي العالمي. صرِّح بأنك ترغب فى فهم رؤية وفكر صاحب العمل وتوضيح اهتمامك للسعي وراء تنفيذها . وسوف تمكِّنك هذه الإستراتيجيات من مواكبة إهتمامات رئيس العمل والفوز بالوظيفة التي تحلم بها .

التجهيز ! التدريب ! التقديم

تتضمن معظم المقابلات الشخصية بعض الأسئلة الرئيسية مثل "تحدَّث عن ملفك المهني مع صاحب العمل السابق" ، "حدِّثنا أكثر عن نفسك" ، "ما القيمة التي يمكن أن تضيفها لشركتنا" ،"ما هو الدافع الذي يمكن أن يجعلنا نوظفك لدينا" ، "لماذا تركت وظيفتك السابقة ؟"، "ما هي توقعاتك تجاه الراتب ؟". وغيرها من الأسئلة. وإنها لفكرة سديدة أن تقوم بتجهّيِز بعض الإجابات على هذه الأسئلة وتتمرن عليها مسبقاً. ولكي تتأكد من تعبيراتك أثناء الإجابة على هذه الأسئلة يمكنك أن تتمرن على تلك الإجابات أمام المرآة.

وبهذا لن تضطر إلى التفكير في الإجابات أمام مُحاوِرِك. وبدلاً من ذلك سوف تجيب على هذه الأسئلة وأنت مبتسم لأنك تدربت على الإجابات مسبقاً. وإن كنت بصدد حضور مقابلة شخصية لوظيفة فنية، فيجب أن تكون محيطاً تماماً بأساسيات التكنولوجيا والأسئلة الرئيسية التي قد تُطرح عليك. ومن ثم يجب أن تحدد مفاهيمك وتستعد جيداً.

وإنها لفكرة سديدة أن تُثري الأسئلة التي ستطرح عليك بإجابات نموذجية عليها. فهذا سيجعل متطلبات الوظيفة تتضح لك بشكل أفضل. ومن ثم فإن سألك المحاور عما إن كانت لديك القابلية في السفر للخارج، فيجب حينها أن تجيب بالإثبات ثم تطرح سؤالاً، ألا وهو "كم عدد الرحلات الخارجية التي سأقوم بها خلال الشهر ؟"، وبهذا سوف تحقق محادثة ثنائية بينكما وستتمكن من تحقيق رؤية واضحة لمتطلبات الوظيفة.

حاول ألا تخطئ

هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يقع فيها معظم الباحثين عن العمل. ولكن إن إتبعت الخطوات التالية سوف تتجنب الوقوع في مثل هذه الأخطاء.
• يجب أن تتجنب إرتداء الملابس والإكسسوارات غير الملائمة وعدم المبالغة في وضع الماكياج. ويجب أيضاً أن تتجنب إرتداء الملابس التي تكشف الكثير من الجسد أو إرتداء حذاء ما لا يُشعرك بالراحة.
• لا تُبدي عدم الإستعداد الجيد للمقابلة. وإنه لأمر ضروري أن تتدرب مسبقاً على الإجابة على الأسئلة الرئيسية التي ستُطرح عليك، وأن تتعرف على التكنولوجيا ومهارات الإدارة التي أدرجتها بسيرتك الذاتية بالإضافة إلى إدراكك لنقاط القوة والضعف بشخصيتك.
• لا تتعامل مع المقابلة الشخصية كما لو كانت إختباراً ولا تجعل المناقشة فردية وغير متبادَلة. إطرح بعض الأسئلة الذكية والتحليلية ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم إليها.
• يجب أن تتعرف جيداً على طبيعة صاحب العمل قبل إجرائك للمقابلة الشخصية معه. ويجب أن تشير إلى النشرات الصحفية والتغطية الإعلامية ومقاطع الفيديو التمهيدية والموقع الإلكتروني وغيرها من الأمور التي تتعلق بالشركة والتي تعكس إهتمامك بالوظيفة.
• إحرص على عدم الوقوع فى زلات اللسان.ولا تُكثر في الحديث حتى لا تنطق بما لا تريد. تجنَّب قول أمور تسبب الحرج للمحاور معك أو تدقق النظر في جسده وليس وجهه. حافظ على التواصل البصري والإبتسام بهدوء .
• إجعل هاتفك المحمول صامتاً قبل الدخول إلى المقابلة. فرنين الهاتف أثناء المقابلة يسبب الإزعاج. لا تنظر إلى ساعة الحائط لأن ذلك يعطي إنطباعاً برغبتك في إنهاء المقابلة في أسرع وقت.
• إحذر السؤال عن الراتب أو المزايا أثناء إجرائك للمقابلة الشخصية. سلِّط الضوء على مهاراتك وقدراتك.
• ويمكنك تأجيل الحديث عن الراتب إلى حين يعرض عليك رئيس العمل الوظيفة.