تحميل
تحميل...
تحميل...
Loading...
Loading...

Menu - [Jump to main content]


مهارة البحث عن وظائف عبر الإنترنت بطرق احترافية

اطبع   أرسل إلى صديق  

من الحكمة أن تبدأ بحثك عن الوظيفة عبر شبكة الانترنت من خلال استخدام أشهر مواقع التوظيف الالكترونية. وبالرغم من التطور الملحوظ الذى شهدته وسائل البحث عن وظيفة شاغرة والاتجاه المتصاعد نحو استخدام شبكة الانترنت في البحث عن الوظيفة المناسبة

Smart online job search

البحث عن الوظائف عبر شبكة الانترنت بطرق احترافية

أين تبحث عن الوظائف؟ تضم شبكة الإنترنت عدد لا يُحصى من الوظائف الشاغرة التي تتناسب مع مهاراتك العملية ومؤهلاتك العلمية. ولكن يتمثل العامل الأهم في اختيار الوظيفة المناسبة من ضمن الوظائف المتاحة. وفيما يلي بعض المصادر والمواقع التي تساعدك على إيجاد الوظيفة المناسبة
: 1. قسم الوظائف ضمن المواقع الالكترونية الخاصة بالشركات والمؤسسات من مختلف القطاعات الحيوية
2. المواقع الشبكية :
3. المواقع الالكترونية الإحترافية ومنتديات الخريجين والصفحات الإلكترونية الخاصة برؤسائك السابقين في العمل أو زملائك السابقين في الجامعة
4. مواقع التواصل الإجتماعي مثل "لينكيد إن" و"فيسبوك" وغيرها
5. الإعلانات المصنفة للوظائف

الأمور الخفية

عليك أن تعلم أنه لا يمكنك الثقة بجميع وكالات وشركات التوظيف، فهناك بعض الوكالات غير الجديرة بالثقة والتي لا تتمتع بالمصداقية الكافية لا سيّما وأنّ جميعها يعمل لصالح بعض أصحاب العمل في قطاعات مختلفة ومحددة. لذا يجب عليك أن تضع نصب عينيك طبيعة ومتطلبات الوظيفة اكثر من اهتمامك بأن تشغل حيزا بها. ويجب عليك، بصفتك باحث عن عمل، أن تعلم ان مواقع التوظيف هذه قد تتضمن عروض وظيفية من بعض أصحاب العمل الذين يقدمونها فقط بغرض تحقيق تكافؤ في الفرص الوظيفية المتاحة بينهم وبين نظائرهم من أصحاب العمل الآخرين ممن قدموا عروضاً أيضاً ضمن هذه المواقع الإلكترونية. ومن المحتمل أن يتم طرح بعض العروض الوظيفية من قبل مديري التنمية البشرية ممن لا يحق لهم الفصل في قبول أو رفض أحد من المتقدمين. وقد تجد بعض العروض الوظيفية القديمة التي لم يتم حذفها من قبل أصحاب العمل بعد قبول المتقدمين إليها. ومن هنا، يتوجب عليك أخذ الحيطة والحذر عند التقدم للوظائف المختلفة. لذا، من الأفضل أن تبحث عن مواقع الشركات والتعرف على طبيعة الوظائف المتاحة لديها. وبمجرد حصولك على كافة التفاصيل الخاصة بالشركات وأشكال التوظيف المعتمدة لديها، عليك أن تبحث عن بعض الروابط الإلكترونية من خلال شبكات التواصل المهنية الإحترافية، مثل "لينكد إن"، ومن ثم التقدم بطلب إحالتك إليها داخلياً والإشتراك بها. ويفضل معظم أصحاب العمل استخدام برنامج للتوظيف يتضمن الإحالة الداخلية، أي إحالة المتقدم مباشرة الى موقع الشركة للإطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بها، وذلك من أجل توفير التكلفة الخاصة بالتعاقد مع وكالة توظيف ثالثة جديدة وعرض كافة المعلومات التي تخص موظفي الشركة ممن تمكنوا من الوصول إلى فهم شامل حول ثقافتها وطبيعة العمل ضمنها. وعلاوة على ذلك، يوجد العديد من الأدوات الفاعلة التي تؤهلك لاستخدام كلمات البحث الرئيسية الواردة ضمن سيرتك الذاتية استخداماً صحيحاً حتى لا يتم إغفالها من قبل البرنامج الرقمي المستخدم في البحث عن الوظيفة والذي يفضله معظم أصحاب العمل للبحث عن السير الذاتية.

الوصول إلى الوظيفة المناسبة بنجاح عبر الإنترنت

في حال أردت الوصول إلى وظيفة مناسبة عبر شبكة الإنترنت، عليك أن تتعلم بعض الحيل الصغيرة التي تعزز فرصك في تحقيق حلمك والحصول على وظيفة تناسب مؤهلاتك العلمية والعملية وتلبي طموحاتك المستقبلية. وتشتمل هذه الحيل على ما يلي:

1. سارع إلى الإشتراك في أكبر المواقع التوظيفية الشائعة بين أصحاب العمل من مختلف القطاعات الحيوية. إذ لا يتمثل الهدف في الإشتراك في أكبر عدد من المواقع، وإنما في الإشتراك في المواقع الرائدة التي توفر قيمة حقيقية على صعيد الفرص الوظيفية المتاحة. لذا يتوجب عليك أن تحسن اختيار مواقع التوظيف وتؤسس ملف شخصي يحتوى على كافة التفاصيل الخاصة بك، مستخدما الكلمات التي تعبر بدقة عما يحتويه هذا الملف.
2. قم بذكر كافة التفاصيل المتعلقة بوظيفتك مثل المنصب والمهارات التقنية والخبرة العملية مع التركيز على تحديد طبيعة الدوام المطلوب سواء أكان دوام كامل أو جزئي. ومن الأفضل أن تحد وتقلل من عدد الوظائف التي تبحث عنها لكي تستطيع أن تجد الوظائف التي تناسبك بالشكل الأمثل.
3. تأكد من عثورك على كافة المعلومات الخاصة بالوظائف التي تتناسب مع طبيعة مؤهلاتك وخبراتك وقدراتك. ويمكنك الإستفادة من الملخص الذي يضم آخر الأخبار في الموقع "ار اس اس" (RSS) عن طريق معرفة أحدث العروض الوظيفية حال نشرها. وبهذا سرعان ما تستطيع أن تتقدم لشغل هذه الوظائف.
4. قم بإجراء بحث دقيق وشامل مع التركيز على العرض التوضيحي لقدراتك ومهاراتك وخبراتك. ويفضل أصحاب العمل المتقدمين للوظيفة الذين يتمتعون ببعض المهارات الخاصة والمتميزة، لذا لا بدّ من تسليط الضوء على مجالات التميز والتخصص وتفادي التعميم.
5. تفحص بعناية جميع العروض الوظيفية المتاحة حتى تتأكد من مدى مصداقيتها، إذ من المحتمل أن يتم تقديم عرض ما من شركة معينة لشغل وظيفة بمرتب عالٍ جداً، وفي الواقع ما هو إلا خدعة أو عرض وهمي.
6. لا تستخدم سيرة ذاتية موحدة وثابتة للتقدم لمختلف الوظائف، إذ يتوجب عليك أولا أن تدرس طبيعة ومتطلبات جهة العمل وتكتب سيرتك الذاتية استنادا إلى ذلك. ويتمثل الهدف من ذلك في ترك انطباع ايجابي لدى جهة العمل .
7. يجب أن تكتب سيرتك الذاتية باحترافية عالية تعكس قدراتك ومؤهلاتك وخبراتك المختلفة ومن ثمّ عرضها في ملفك الشخصي عبر شبكة الإنترنت. ولا بدّ أن تضع في الإعتبار أن جهة العمل الحالية قد تطّلع على الملف الوظيفي الخاص بك على شبكة الإنترنت، ومن ثم، ليس أمامك سوى خيارين إما أن ترسل ملفك الشخصي بسرية تامة أو أن تحجب جهة عملك الحالية عن رؤية ملفك الشخصي.
8. أعد النظر في السيرة الذاتية والرسالة التوضيحية وملف العمل حتى تتأكد من عدم احتوائها على أي أخطاء إملائية أو نحوية. ويجب أن تحسن اختيار نوع وحجم الخط مع مراعاة أعلى معايير الإحترافية لضمان عرض المعلومات اللازمة بطريقة جاذبة وأنيقة. وفي حال كنت لا تملك الثقة الكافية لإعداد ملف عمل احترافي، يمكنك أن تطلب النصيحة والعون من طرف ثالث مثل مزودي خدمات صياغة السير الذاتية الإحترافية.
9. كن حاضراً دائماً أثناء تقدمك للوظائف عبر شبكة الإنترنت، فقد يرغب أصحاب العمل في الإطلاع على معلومات مفصلة عنك بصورة مبتشرة عبر شبكة الإنترنت، ما يحتم تواجدك أطول وقت ممكن. ومن المستحسن أن تقوم بإنشاء ملف احترافي على موقع "لينكد إن" مع الأخذ بعين الإعتبار أن يكون سجلك خالٍ من أي شكل من أشكال التزوير أوألا يكون لديك أي سوابق في تعاطي الممنوعات أو القضايا الجرمية في أقسام الشرطة، إذ يمتنع معظم أصحاب العمل عن تعيين ذوي الملفات الإجرامية أو أصحاب السوابق. لذا يجب عليك أن تكون حسن السلوك والتصرف. واحرص على أن تقوم بذكر كافة الشهادات والإنجازات التي تمكنت من تحقيقها على الصعيد الشخصي ضمن ملفك المهني على شبكة الإنترنت.
10. قم بإجراء بحث دقيق حول الشركة التي قدمت العرض الوظيفي الذي لطالما حلمت به وتأكد من أن مهاراتك العملية ومؤهلاتك العلمية تتناسب مع طبيعة عمل الشركة والخدمات المقدمة لديها. ومن الأفضل أن تضع صورة واضحة حول طبيعة الإسهامات التي ستقدمها والدور الذي ستقوم به من خلال الوظيفة الجديدة قبل البدء باجراءات التعيين. ويتوجب عليك البقاء على إطلاع دائم بطبيعة أعمال الشركة ونمط التوظيف المعتمد لديها والمتطلبات الواجب توافرها في المتقدمين للوظائف المختلفة. فقد تبحث الشركات التسويقية عن الموظفين المبدعين، بينما تبحث شركات أخرى عن الموظفين التقنيين. ومن هنا، لا بدّ من التأكد من أن مؤهلاتك وخبراتك ومهاراتك تتناسب تماماً مع رؤية وأهداف الشركة.
11. لا بدّ من أن يستند تقدمك إلى وظيفة ما إلى ما تتمتع به من مؤهلات ومهارات وخبرات وإمكانات. وعليك أن تطّلع على معدل الراتب المقدم من قبل جهة العمل للوظيفة الشاغرة، وهذا ما يضمن لك الحصول على فكرة شاملة حول طبيعة المسؤوليات والراتب المقدم مقارنةً بالراتب الذي تحصل عليه في الوقت الحالي. وستساعدك المعلومات المتعلقة بالراتب الجديد إلى حدّ كبير في التفاوض بشأن المستحقات المالية والحوافز المتوقعة والشروط والتسهيلات الأخرى المقدمة من قبل الشركة.