تحميل
تحميل...
تحميل...
Loading...
Loading...

Menu - [Jump to main content]


التفوِّق فى إجراء المقابلات

اطبع   أرسل إلى صديق  

إذاً لقد إجتزت مرحلة فحص سيرتك الذاتية وتأهبت جيداً وأنت بصدد إجراء المقابلة الشخصية. ويجب عليك إتباع بعض القواعد الرئيسية لكي تحظى بمقابلة شخصية ناجحة ومميزة، بالإضافة إلى إتباع الإستراتيجيات التالية للفوز بإجراء المقابلة

Mastering the Job Interview قدم نفسك جيداً

إنك لست المتقدم الوحيد الذي سيُجرى معه المقابلة الشخصية وبالطبع فإن جميع هؤلاء المتقدمين يتمتعون بالمهارات الرئيسية، والتي كانت سبباً فى إختيارهم لإجراء المقابلة. لذا، يجب عليك أن تفكِّر جيداً في الطريقة التي تجعلك تبدو كقيمة إضافية جديدة ستعود على صاحب العمل عند توظيفك. ولا تظن أن عرضك لمهاراتك وخبرتك وقدراتك تكفي لفوزك بالوظيفة، إذ يجب أيضاً أن تقدم نفسك وتُقنع صاحب العمل بقدراتك. كما يجب أن تكون مؤثراً ومثالياً في الطريقة التي تسوِّق بها لنفسك. وعلى سبيل المثال، وبدلاً من أن تقول أنه يمكنك التعامل مع المشاريع الضخمة، قل يمكنني التعامل مع المشاريع التي تحقق أرباحاً تعادل 4 مليون دولاراً، لأن بهذه الطريقة سوف يحكم صاحب العمل على الأرباح التي تحققها من المشاريع التي تشارك فيها قياساً بما يحققه غيرك من رؤساء المشاريع الأخرى. وإن كنت تعمل كمندوب مبيعات لا تقل لقد سوَّقت المنتجات التي حصلت عليها من صاحب العمل، ولكن قل لقد سوَّقت بعض المنتجات التي حققت أرباحاً بحوالى 2500 دولاراً خلال أسبوعاً بالرغم من أن الأرباح التي طُلب مني تحقيقها حوالى 1800 دولاراً أمريكياً فقط. وبهذا ترسِّخ حقيقة ما وهي أنك شخص قادر على تحقيق أهداف أكثر من المطلوب منك تحقيقها.

أحسن صياغة إجاباتك

أحياناً قد يطرح عليك المحاور أثناء المقابلة الشخصية بعض الأسئلة التي تحتمل الإجابة عليها بطريقة سلبية أكثر منها إيجابية. ومثل هذه الأسئلة يجب التعامل معها بالفطنة واللباقة لدرجة تجعلك تُظهر كلمة "لا" كما لو كانت إبجابية. على سبيل المثال، إن سألك صاحب العمل عما إن كنت تُتقن إدارة المشروعات وعما إن كنت تتمتع بالخبرة الكافية فى هذا المجال، حينها يمكنك أن ترد بإيجابية على هذا السؤال كالتالى : "سيدي، لقد عملت منسقاً للمشروعات في العامين الماضيين وتضمنت هذه الوظيفة تتبع الجداول الزمينة والأهداف والإنجازات والتكلفة التي حققها فريق عمل يتكون من 20 عضواً. لقد إكتسبت خبرة كبيرة في مجال إدارة الموارد والنفقات خلال مدة خدمتي وكلي ثقة في أنني لن أخالف توقعاتك فى الدور الذي سألعبه فى هذه الوظيفة".

إجعل إجاباتك أكثر تفصيلاً وعمقاً

يجب أن تضع نصب عينيك أثناء إجابتك على أسئلة صاحب العمل على أن تتحدث عن كافة التفاصيل التي تتعلق بهذه الأسئلة وأن تصور كل إجابة منها كما لو كانت إنجازاً كبيراً حققته، وذلك لكي تترك أثراً كبيراً لدى صاحب العمل. وعلى سبيل المثال، إن كنت تتقدم لوظيفة "نائب مدير المبيعات" وطرح عليك صاحب العمل سؤالاً حول خبرتك فى مجال المبيعات، فيجب عليك حينها أن تذكر جميع التفاصيل. فمثلاً تحدث عن النتائج الفريدة التي حققتها من المبيعات والتي تفوقت فيها على زملائك الأخرين في العمل. وتحدث أيضاً عن الرحلة الكاملة التي خضتها في مجال المبيعات والدور الكامل الذي كان على عاتقك، بداية من تولي المسؤولية وإجراء المقابلات مع العملاء وعرض المقترحات وتقديم العروض التقنية والمالية والمشاركة في الإجتماعات وتقديم العروض الإفتتاحية والمتابعة والتواصل المستمر مع العملاء. وتستطيع بهذه الطريقة أن تستفيد من الأسئلة البسيطة وتجعلها في صالحك، ووضح لصاحب عملك أيضاً الفوائد التي ستعود على الشركة من توظيفك أكثر من منافسيك الآخرين.

ثق بقدراتك واعلم أنك لست بسيء

لقد إجتزت المرحلة الأولى بنجاح، ألا وهي مرحلة الإطلاع على سيرتك الذاتية. ويتوجب عليك الآن أن تكون على أتم الإستعداد وغير مضطرب أو متوتر. ثق بأنك متميز وأن هذا هو السبب الرئيسي وراء إستغراق صاحب العمل وقتاً طويلاً في تقييمك. وكن واثقاً من مهاراتك، ولا تلح في طلب الوظيفة ولكن قدم لهم ما يقنعهم بتوظيفك. فلا بد أن يرغبوا هم بتوظيفك وليس أن ترغب أنت في الوظيفة. تحلَّى بالثقة في النفس واحرص على إجراء مناقشة متبادلة مع اللجنة أو الشخص المعني بإجراء مقابلة شخصية معك. فأهم ما في الأمر هو أن تُجري مناقشة متبادلة جذابة بدلاً من أن تجعل المقابلة تبدو كما لو كانت إختباراً رتيباً.

نصائح يجب إتباعها أثناء المقابلة الشخصية

عادة ما تبدو المقابلة الشخصية كما لو كانت باعثاً على القلق والتوتر ولكنها في الحقيقة ليست بهذا السوء. لابد أن تحافظ على هدوئك وثقتك بنفسك وإتباع النصائح التالية :
 صافح الشخص الذي يُجرى معك المقابلة مصافحة قوية تدل على الثبات والثقة بالنفس وانظر في عينيه. لابد أن تستغرق المصافحة ما بين ثانيتين إلى ثلاثة ثوانٍ. فلابد أن تكون قوية ولكن لا يعني هذا أن تكون عنيفة.
 يجب أن تتحدث بطريقة جذابة ومؤثرة. ولكن لا تفسدها بإطالة الحديث. فكثرة التحدث عن نفسك دون الإستماع إلى مُحاوِرك أو الإكتراث بوجهة نظره لن يجني شيئاً.
 تجنب الصمت لفترة طويلة حتى لا تصل أنت و مُحاوِرك في النهاية إلى عدم توافر موضوع يمكنكما مناقشته. وحينها إستغل الفرصة وبادر بطرح بعض الأسئلة الإيجابية مثل "هل أستطيع أن أضيف شيئاً على الملف الخاص بي يساعدك في إتخاذ قراراً بشأن المقابلة؟". وبعد ذلك تحدث بثقة عن الإنجازات التي حققتها مع رئيسك السابق في العمل وكيف يمكنك أن تُصبح بمثابة إضافة مربحة وقيِّمة تعود بالنفع على صاحب العمل.
 لا تنتقد رئيسك السابق في العمل ولا تشتكي من عدم توافق الراتب والمزايا التي حصلت عليها في وظيفتك السابقة مع حجم ما قدمته للشركة. لا بد أن تتحدث بإيجابية عن عملائك ورؤسائك السابقين في العمل وإمتدح كونهم منحوك تربة خصبة نحو التقدم والنمو. ركِّز إهتمامك على صاحب العمل الجديد وأخبره بأنك تتمنى أن تعمل معه.
 إحرص على الذهاب للمقابلة في الوقت المحدد لها. فلا يوجد مكان لمن يتأخر عن موعد المقابلة بين منافسيه الأخرين. وضع في إعتبارك أن التحجج بالتكدس المروري لا يُجدى نفعاً. ضع إحتمالية لإزدحام الطريق يوم المقابلة وضع خطة مسبقة للتعامل مع ذلك. ولا بد أن تُخبر منسِّق المقابلة مسبقاً أن كنت ستتأخر عن الموعد المحدد للمقابلة. واعمل دائماً على أن تُعطي سبباً حقيقياً للتأخير والجدية في تقديم الإعتذار.
 لا تتحدث عن الراتب أو المزايا أوالعطلات أثناء المقابلة الشخصية. فإن النقاش حول الراتب لا يحدث إلا عندما يتم عرض الوظيفة عليك. ولكن الآن لا تسلط الضوء إلا على قدراتك ومهاراتك ومحاولة إقناع صاحب العمل بتوظيفك.
 حدد الأسئلة الرئيسية التي قد تُطرح عليك وجهِّز أفضل الإجابات عليها. لابد أن تدرك جيداً طبيعة توقعات صاحب العمل وتوضِّح كفاءتك بالطريقة التي تجعل صاحب العمل يربطها بالوظائف التي تتطلب هذا النوع من الكفاءة.
 لا تقاطع صاحب العمل أثناء طرحه لسؤال ما، ولا تطرح عليه الأسئلة المُحرجة مثل السؤال حول السبب في خسارة الشركة مشروعاً ضخماً. فسؤال كهذا لن يكون في صالحك أبداً.
حاول أن تعبِّر عن نفسك جيداً بطريقة مؤثرة .